تواصل معنا
موسيقى

عزيز مرقة

    عازف ومنتج ومغنٍ صاحب مشروع "موسيقى الراز" وهي مزيج من موسيقى "الروك" والموسيقى العربية و"الجاز"

الوصف

عزيز مرقة هو كاتب وعازف ومنتج ومغنٍ أردني النشأة والجنسية، فلسطيني الأصل تونسي المولد. عندما كان عمره 12 عاماً، تعلّم مرقة العزف على البيانو، وقد حصل فيما بعد على شهادة في العزف على البيانو من كلية ترينيتي بلندن عام 2000. ومن ثم أتم سنة دراسية في أكاديمية الموسيقى في الأردن، وحظي بعدها بمنحة دراسية في الولايات المتحدة عام 2000، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في التأليف الموسيقي.

بدأ مرقة مشواره الفني عام 2006، عندما أطلق مشروعه الموسيقي الخاص تحت عنوان "موسيقى الراز"، وهي مزيج من موسيقى "الروك" والموسيقى العربية و"الجاز". أما كلمات أغانيه، فكانت نتاج رؤيته أو تجربته الشخصية التي تعبّر عن ذاته، ممّا جعلها مختلفة عن الأغاني الشائعة آنذاك. 

كان مرقة هو أول من أطلق ألبوم بتقنية ثلاثي الأبعاد 3D، والذي أتاح لجمهوره مشاهدته عن قرب دون حضور حفلاته. وضم الألبوم في ذلك الوقت ست أغانٍ، بما فيها أغنيات "بنت قوية" و"سمعتك" و"ياباي"، والتي أعاد توزيعها معتمدًا على البيانو والكمان والتشيلو.

وفي عام 2010، أطلق مرقة مهرجان "باب " الموسيقي الذي كان يهدف إلى تطوير المجال الموسيقي في الأردن، واستطاع لفت الانتباه إليه وجعل الموسيقى الأردنية ضمن خيارات المستمع. كما قام باستضافة عدد من الفرق المحلية الصغيرة في هذا المهرجان، والتي كان معظم مؤسسيها من الشباب في العشرينيات من عمرهم، وفنانين صاعدين من الأردن وفلسطين ولبنان، بالإضافة إلى مشاهير الكوميديا الذين اجتمعوا مع هؤلاء في مكانٍ واحد، ليُصَّنف المهرجان كأكبر حفل موسيقي-كوميدي في الوطن العربي.

من أبرز أعمال مرقة: بنت الناس، ورجعوني على عمان، ومين قلك، وكتير عادي، وتذكرتك، والعطوة، ولحالي، ولا تخاف من يلي جاي، وهي وأه يا حلوة وفيديو كليب بالأبيض والأسود يحمل اسم "موالي" من كلمات عزيز وزينا حداد وألحان وتوزيع عزيز ومن إخراج زينا حداد، ويعود عزيز فى هذا الكليب إلي الماضي، ويتذكر زمن الفن الجميل ويعيش لحظات الحب فى أيام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش.

عبّر مرقة في مقابلاته عن تعلقه بالموسيقى التصويرية التي درسها وحبه للتراث الفني المصري القديم إذ يرى أن الفنان يجب عليه أن يعظم من شأن التراث ويحرص دائما على إحيائه حتى يتم التواصل بين الأجيال رغم انه يميل ليكون مؤلف موسيقي ولم يتخيل أبدًا أن يصبح مغنيًا.

لمرقة نشاط إنساني وإجتماعي حيث تعاون مع شركة أورانج والشركة المركزية تويوتا لتنظيم حملة هدفها نبذ ظاهرة التنمر والتسلط من خلال مشاركة 12 مدرسة حكومية كان هدفهم التواصل مع الطلبي ودعوتهم إلى ضرورة الابتعاد عن هذه الظاهرة السلبية، وحاول تقديم العديد من الرسائل الداعمة للمرأة ولاستقلاليتها في أغانيه، لكن تهم التطبيع لاحقته عام 2020 على خلفية زيارته لفلسطين المحتلة وإقامة حفل هناك وإجراء مقابلة مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

بقلم هناء الحارثي ومؤنس المغاصبة